طلب قائد ومدافع فريق باريس سان جيرمان الفرنسي، البرازيلي المخضرم تياغو سيلفا، من جماهير الفريق الصفح عن الفريق بعد الخروج الغريب من بطولة دوري أبطال أوروبا.

قال سيلفا: “يبدو الكلام صعباً، أمر مخز أن نخرج من البطولة بهذا الشكل، قدمنا أداءً رائعاً في مباراة الذهاب خارج ملعبنا، ولكننا لم نقدم أي شيء في مباراة الإياب على ملعبنا”.

وأوضح: “خرجنا بشكل سيء من البطولة، قدمنا مسيرة ناجحة في البداية، ولكننا توقفنا في هذه المباراة أمام مانشستر يونايتد، فزنا على ملعب المنافس 2-0، لكنهم فازوا على ملعبنا 3-1”.

وأشار سيلفا إلى أن ما حدث مع فريقه في هذه المواجهة يشبه مع حدث مع ريال مدريد في مواجهة أياكس الهولندي بالدور نفسه عندما ودع الريال البطولة بالهزيمة الثقيلة أمام أياكس في مدريد.

وأضاف: “الأمر المخزي في هذا أن الفريق اجتهد كثيراً في استعداداته لمباراة الإياب أمام مانشستر يونايتد، لكن هذه الاستعدادات لم تثمر”.

ووجه سيلفا اعتذاره لجماهير الفريق، وقال: “الكلمة الوحيدة التي يمكننا أن أوجهها الآن للجماهير هي طلب الصفح عن الفريق، من الصعب أن نصف هذه اللحظة وحزن الجماهير وكذلك عائلاتنا التي كانت حاضرة في اللقاء”.

وأبدى اللاعب دهشته من ضربة الجزاء التي احتسبها الحكم لصالح مانشستر يونايتد في الوقت بدل الضائع للمباراة، وجاء منها الهدف الثالث للمنافس، مشيراً إلى أن سان جيرمان لم تكن لديه أي فرصة للرد حيث جاءت ضربة الجزاء في وقت قاتل.