ستعطي أسيل الحمد دفعة أخرى للنساء السعوديات، اليوم الأحد، عن طريق قيادة إحدى سيارات فورمولا 1 قبل سباق جائزة فرنسا الكبرى.

وتأتي هذه اللفة على حلبة لوكاستيليه في اليوم الذي تم فيه رفع الحظر عن قيادة النساء للسيارات في شوارع المملكة.

وقال فريق رينو: “أسيل ستقود سيارة من العام 2012 ضمن مسيرة لسيارات الشركة الفرنسية، احتفالاً بعودة السباق الفرنسي إلى جدول سباقات بطولة العالم بعد غياب 10 أعوام.

ومنحت سيارة لوتس رينو ئي 20، السائق الفنلندي كيمي رايكونن، الفوز في سباق أبوظبي في ذلك العام.

وأسيل هي بالفعل أول سيدة تنال عضوية الاتحاد السعوي للسيارات والدراجات النارية، وهي عضو أيضاً في اللجنة النسائية لرياضة السيارات التي أنشأها الاتحاد الدولي للسيارات.

وقالت في بيان: “أحببت التسابق وسباقات السيارات منذ الصغر، وقيادة إحدى سيارات فورمولا 1 هي شيء يفوق أحلامي”.

وأضافت: “أتمنى أن يظهر ذلك، في اليوم الذي تبدأ فيه النساء القيادة في شوارع المملكة العربية السعودية، ما نستطيع أن نفعله إذا امتلكنا الشغف من أجل الحلم”.

وانطلقت النساء بسياراتهن في شوارع السعودية في منتصف الليل، إيذاناً برفع آخر حظر مفروض في العالم على قيادة المرأة.