لم يحاول مدرب مانشستر يونايتد، أولي جونار سولشار، إخفاء الفجوة الكبيرة بين فريقه ونظيره مانشستر سيتي، عندما وصف فريق المدرب بيب غوارديولا بأنه “الأفضل في البلاد”، بعد الخسارة 0-2 أمامه في الدوري الإنجليزي.

قال المدرب النرويجي: “السيتي وضع مقياساً جديداً في آخر موسمين، ولا أعلم عدد النقاط التي حصل عليها، ما فعله غوارديولا مع لاعبيه أمر مذهل، ونحن قريبون منه بوجودنا في المنطقة المجاورة ونشعر به كل يوم”.

وطالب سولشار لاعبيه برد فعل بعد الهزيمة المخجلة 0-4 أمام إيفرتون، وبدأ يونايتد المباراة بقوة وحماس وكافح إلى أن تقدم السيتي عبر برناردو سيلفا في الدقيقة 54.

وأضاف مدرب يونايتد: “حصلنا على رد الفعل المطلوب وفي النهاية خسرنا أمام الطرف الأفضل، لكننا حصلنا على رد فعل من الجماهير واللاعبين وحاولنا، يمكن رؤية أننا نجتهد لكن ذلك لم يكن كافياً، اللاعبون أرادوا إظهار اهتمامهم، الشوط الأول كان إيجابياً وكنا راضين”.

وتابع: “للأسف اهتزت شباكنا بهدفين ساذجين في الشوط الثاني وكان يمكن تفاديهما، الجميع شاهدوا ما فعله السيتي على مدار الأعوام الأخيرة”.

واختتم: “هناك فارق في الكفاءة، لهذا السبب السيتي في القمة، ونحن في المكان الحالي”.