قلل الأرجنتيني سانتياغو سولاري من أهمية تراجع أعداد الجماهير في ملعب “سانتياغو برنابيو”، بعد حضور ما يقرب من 45 ألف شخص مباراة ذهاب دور 16 لكأس ملك إسبانيا أمام ليغانيس، والتي انتهت بفوز “الملكي” 3-0.

وقال سولاري: “ريال مدريد لديه مئات الملايين من المشجعين حول العالم، بالتأكيد لا يمكنهم جميعاً القدوم للبرنابيو، ريال مدريد هو العلامة الأكثر عالمية في العالم، ودائما ما نشعر برفقة حولنا”.

وبسؤاله عن سبب الإبقاء على إيسكو ألاركون على مقاعد البدلاء، والدفع به أساسياً في مباراتين فقط منذ توليه تدريب الفريق قال سولاري: “الفريق به 24 لاعباً، وجزء من عملي أن أقرر من يلعب، اليوم قدمنا مباراة جيدة للغاية”.

وعن البرازيلي الشاب فينيسيوس الذي سجل الهدف الثالث والأخير قال سولاري: “يخطو خطوات كبيرة، لطالما تمتع بموهبة ولكن تمكنه من التطور في سانتياغو برنابيو في ظل وجود لاعبين كبار يعكس تمكنه من التأقلم ومثابرته، يبعث بالسعادة في كل مرة يلمس فيها الكرة، أصر على أن عمره 18 عاماً فقط”.

وأضاف: “هو فتى جريء وهذا مهم في كرة القدم الحديثة، نتمنى أن يواصل التطور على مستوى كرة القدم الجماعية”.

وعن الحارس الكوستاريكي كيلور نافاس الذي عاد ليدافع عن عرين “الملكي”، بعدما بات البلجيكي تيبو كورتوا هو الحارس الأساسي تقريباً قال سولاري: “قدم أداءً جيداً للغاية وهو يتدرب بشكل جيد، أكن له كل الاحترام لماضيه وحاضره ومستقبله لأنه سيظل مهماً للغاية”.