أبدى المدير الفني لتشيلسي الإنجليزي، الإيطالي ماوريسيو ساري، اليوم الثلاثاء، ترحيبه الشديد باستمرار لاعب الوسط الإسباني سيسك فابريغاس والمدافع البرازيلي دافيد لويس ضمن صفوف الفريق اللندني، حيث ينتهي عقد الثنائي بنهاية الموسم الجاري.

وأكد ساري في تصريحات عشية مواجهة تشيلسي أمام وولفرهامبتون على ملعب مولينيو ضمن الجولة 15 بالبريميير ليغ: “دافيد وسيسك أحد قادة الفريق، أعتقد أن مسألة بقائهما مهمة ليس لي فقط ولكن للطاقم الفني ولزملائهما بالفريق”.

إلا أن المدرب الإيطالي أكد أن المفاوضات تشهد صعوبة بين الطرفين، حيث أن إدارة النادي عرضت التجديد لمدة “قصيرة”، بينما يرغب اللاعبين في التجديد لفترة أطول.

وأضاف: “أعتقد أنه بإمكاننا التوصل لاتفاق في النهاية، من الصعب إيجاد مدافع بقدرات دافيد، ولاعب وسط بإمكانيات وفنيات فابريغاس”.

ويعد المدافع البرازيلي أحد العناصر الأساسية في تشكيل ساري، إذ لعب جميع مباريات الدوري منذ بدايته، بينما يختلف الأمر قليلا مع فابريغاس الذي لم يبدأ أي مباراة كأساسي منذ بداية الموسم، وشارط في إجمالي 10 مباريات في جميع البطولات.