لا يحتاج مدرب تشيلسي، ماوريتسيو ساري، للاقتناع بالإمكانيات الهائلة للجناح كالوم هودسون أودوي، لكنه قال إنه يرفض وضع المزيد من الضغوط على اللاعب الشاب ما قد يؤثر سلباً على تطوره.

شارك هودسون أودوي، الذي كان هدفاً للعملاق الألماني بايرن ميونخ خلال فترة الانتقالات الشتوية الأخيرة في يناير (كانون الثاني) الماضي، كبديل ليحرز الهدف الثالث في فوز تشيلسي 3-0 على ضيفه دينامو كييف في ذهاب دور 16 للدوري الأوروبي.

وهتفت الجماهير لهودسون أودوي ليشارك اللاعب (18 عاماً)، الذي لم يشارك مع الفريق الأول هذا الموسم، قبل النهاية بنحو 12 دقيقة.

وقال ساري في مؤتمر صحافي: “لست بحاجة لأي شيء يقنعني بقدراته، إنه لاعب رائع حقاً، في رأيي لاعب عمره 18 عاماً لا يمكنه أن يصل إلى قمة مستواه، يحتاج للتطوير حتى يبلغ 22 أو 23 عاماً”.

وأضاف: “عندما تتعرض لضغوط وعمرك 18 عاماً فهذا شيء خطير، يمكنك أن تفقد هدفك، عندما تكون في هذا العمر هدفك ينبغي أن يكون التطوير فنياً وذهنياً وبدنياً، لا أود الحديث عنه لهذا السبب، إنه الآن بحاجة للتطوير دون ضغوط من الإعلام والجماهير والنادي، لكنه في ذهني خلال كل مباراة”.