أكد باولينيو لاعب وسط المنتخب البرازيلي إن فريقه يشعر بالغضب لتوديع مونديال روسيا من ربع النهائي على يد بلجيكا، ولكن عليه “أن يتحمل المسؤولية ويمضي قدما”.

وعقب المباراة التي أقيمت مساء الجمعة وانتهت بفوز بلجيكا (2-1) قال: “الفريق غاضب لأن الخروج من المونديال دائما ما يكون صعبا”.

“الشوط الأول حسم اللقاء ..هم سجلوا هدفين وفي الشوط الثاني فرضنا نحن سيطرتنا وكافحنا وحاولنا التسجيل ولكن الأمر كان صعبا للغاية”.

وتابع “علينا أن نتحمل مسؤولية الإقصاء ونمضي قدما”.

وأشار باولينيو إلى أنه لا يستبعد الاستمرار مع برشلونة رغم تلقيه عرضين أحدهما من الصين.

وقال باولينيو “سأتحدث مع وكيل أعمالي عن مستقبلي غدا أو بعد غد في برشلونة”.

وتابع “لا أعرف إذا كنت سأذهب إلى الصين لأنني لم اتحدث مع وكيل اعمالي بعد. أعرف أن أمامي عرض من الصين ومن نادي آخر”.

وأضاف “ولكنني قد أبقى في برشلونة”.

وجاء تصريحات باولينيو (29 عاما) بعد انتشار تقارير عن احتمالية عودته لنادي جوانجتشو إيفرجراند الصيني الذي لعب في صفوفه بين عامي 2015 و2017.

ونجح البرازيلي في تحقيق ثنائية الدوري والكأس رفقة الفريق الكتالوني في أول مواسمه مع الفريق.