أعلن الاتحاد التونسي لكرة القدم، عن موافقة الأمن في تونس على تواجد 60 الف متفرج في ملعب رادس يوم الجمعة المقبلة، ضمن منافسات مباراة الإياب من نهائي دوري أبطال أفريقيا.

ونشر الاتحاد التونسي في بيان اليوم: “السلطات الأمنية أكدت استعدادها لتأمين المباراة بكامل طاقة استيعاب ملعب رادس البالغة 60 ألف مشجع، وهو ما تم اعلام الاتحاد الافريقي «كاف» به”.

وجاء في البيان أن الاتحاد التونسي لكرة القدم “مازال متشبثا بطلباته والتي من ضمنها التأكيد على ضرورة التراجع عن غلق المدرجات الجانبية المخصصة لجماهير الترجي”.