أرسلت إدارة النادي الأهلي خطابًا ظهر اليوم إلى اتحاد كرة القدم تخطره فيه بقرارات مجلس إدارة الأهلي في اجتماعه الطارئ أمس برئاسة الكابتن محمود الخطيب بشأن المواعيد التي تم تحديدها لبقية مباريات الدوري.

– عدم استكمال مسابقة الدوري حال تأجيل أيٍ من مباريات النادي إلى ما بعد بطولة الأمم الإفريقية، وحفظ حق النادي الأهلي المشروع في الحصول على فترة راحة كافية بين الموسم الحالي والقادم؛ بما يضمن راحة لاعبيه، وقيام النادي بالتجهيزات الفنية والإدارية المناسبة للموسم الجديد؛ تفاديًا لما تحمّله الأهلي – وحده دون غيره

– خلال السنوات الثلاث الماضية، ولاعبوه، وجماهيره، من تبعات كثيرة؛ بسبب تلاحم المواسم على نحو غير مسبوق في العالم.

– عدم خوض بقية مباريات الدوري إلا بعد الانتهاء من إقامة كل المباريات المؤجلة لكافة الفرق قبل انطلاق مباريات الأسبوع الـ٣٤ من الدوري، قياسًا بما جرى مع النادي الأهلي بخصوص العامل الزمني عند أداء مبارياته المؤجلة في السابق.

– الرفض القاطع لإقامة مباريات الأسبوع الأخير للدوري إلا في وقت واحد؛ بما يضمن العدالة، وتحقيق مبدأ تكافؤ الفرص بين الأندية؛ سواء التي في المقدمة أو التي تصارع من أجل البقاء.

– عدم الممانعة في أداء المباريات المؤجلة من كأس مصر خلال الفترة التي تقام فيها المباريات المؤجلة من بطولة الدوري؛ طالما هناك رغبة لدى اتحاد الكرة في استكمال المسابقتين هذا الموسم.

– مطالبة اتحاد الكرة بالإعلان عن جدول ثابت لجميع المباريات المتبقية في بطولتيْ الدوري والكأس، يحقق العدالة بين الجميع، ولا يتم تغييره في اللاحق لأي سبب، خاصة أن الأندية تحتاج إلى وقت كافٍ للتجهيز والإعداد للموسم الجديد. وكان مجلس إدارة النادي في اجتماعه الطارئ، مساء الجمعة، برئاسة الكابتن محمود الخطيب، قد استعرض موقف الأهلي من المواعيد الخاصة ببقية مباريات الدوري، والتي أعلن عنها اتحاد الكرة مؤخرًا.