أشاد مدافع ريال مدريد والمنتخب الإسباني لكرة القدم، سيرجيو راموس، بالبداية الجيدة للمنتخب الإسباني في التصفيات المؤهلة لكأس الأمم الأوروبية المقبلة (يورو 2020)، مشيراً إلى أن الفريق حاول الالتزام التام بفلسفة المدرب لويس إنريكي في اللعب.

واستهل المنتخب الإسباني مسيرته في التصفيات بالفوز 2-1 على نظيره النرويجي أمس السبت، في المباراة التي أقيمت بينهما على إستاد ميستايا العريق في فالنسيا.

وأوضح راموس أن “اللاعبين حاولوا الالتزام بالفلسفة الرائعة للويس إنريكي والبحث عن هدفهم بتحقيق شيء مهم”.

وأشار قائد منتخب إسبانيا: “بدأ طريق جديد وهدف جديد، وليس هناك أفضل من أن تبدأ بفوز على ملعبك.. المنافس نجح في جعل المباراة صعبة علينا رغم استحواذنا على الكرة وسيطرتنا على المباراة.. إنه فوز يناسبنا كثيراً”.

واعترف راموس، الذي سجل الهدف الثاني للمنتخب الإسباني في اللقاء، بأن “الشوط الثاني شهد إثارة بالغة بسبب التقدم بفارق هزيل”.

وقال مدافع “لاروخا”: “ربما نجحنا في صناعة بعض الفرص في الشوط الأول، وتنقلنا من جانب إلى آخر في ظل وجود مساحات، كان يمكننا التقدم بأكثر من هدف خلال الشوط الأول لكن النتيجة كانت إيجابية على أي حال، رد فعل الفريق كان رائعاً بعد تسجيل المنتخب النرويجي لهدف التعادل ونجح الفريق في تحقيق الفوز”.

وأعرب راموس عن إعجابه بالمشروع الجديد للمدرب إنريكي، وقال: “عندما تبدأ من الصفر، يكون لديك دائماً الحلم والهدف لتحقيق شيء مهم.. يتعين عليك تثبيت أقدامك.. نعمل بحيوية تحت قيادة مدرب جديد لديه فلسفة رائعة للعب، وسنحاول تنفيذها على أرض الملعب وتحقيق الانتصارات التي تجعل شعورنا أفضل”.