يرى رئيس ريال مدريد السابق، رامون كالديرون، أن النجم الفرنسي الشاب، كيليان مبابي، يتفوق حاليا على زميله في باريس سان جيرمان، نيمار دا سيلفا.

وأضاف كالديرون (67 عاما)، في مقابلة مع صحيفة “لوباريزيان” الفرنسية، أن ما قدمه مبابي (19 عاما) في السنتين الأخيرتين، يجعله الآن في مرتبة أعلى من النجم البرازيلي.

وأكد أن ثقة مبابي على أرضية الميدان، ومهاراته الكروية، فضلا عن قوته وسرعته، تُذكره بالظاهرة البرازيلية، رونالدو.

وأبرز كالديرون، أن نيمار بدوره لاعب رائع، بيد أنه يتحتم عليه تغيير تصرفاته في الميدان، وعدم الشكوى كثيرا.

وأشار إلى أن المنافسة بين مبابي ونيمار، ربما تنعكس بالإيجاب على الفريق الباريسي، غير أنه حذر من مشكلة “الأنا”، التي قد تُعقد الحياة المشتركة بين اللاعبين.