تعرض حامل لقب الدوري الانجليزي لكرة القدم، فريق مانشستر سيتي، لضربة موجعة، عقب تعرض نجمه البلجيكي كيفن دي بروين لإصابة خطيرة في أربطة الركبة خلال التدريبات، حسبما أفادت تقارير صحافية بريطانية، اليوم الأربعاء.

ربما يواجه دي بروين خطر الابتعاد عن الملاعب لعدة أشهر بسبب الإصابة، حيث يخشى مسؤولو السيتي من تشابه تلك الإصابة مع التي تعرض لها 2016، والتي تسببت في غيابه عن المباريات لأكثر من شهرين، وفقاً لجريدة صن البريطانية.

وأضافت الصحيفة: “أنه من المرجح أن يغيب دي بروين عن السيتي ما بين شهرين وثلاثة أشهر، بعدما شوهد وهو على عكازين، ومن المؤكد أن يغيب عن لقاء الفريق مع ضيفه هيدرسفيلد تاون الأحد المقبل، في الجولة الثانية للدوري الإنجليزي”.

ولم يصدر بعد أي بيان رسمي من النادي بشأن إصابة دي بروين.