يسرق دربي إقليم الرور بين بوروسيا دورتموند وشالكه الأضواء في المرحلة الثانية عشرة من الدوري الألماني الأحد المقبل، فيما يخوض بايرن ميونيخ حامل اللقب إختبارا سهلا امام ضيفه شتوتجارت.

يبدو بوروسيا دورتموند مرشحا قويا لتخطي ضيفه شالكه في ظل تألق الثلاثي المرعب ماركو رويس-الجابوني بيار ايميريك اوباميانج-الارميني هنريك مخيتاريان، اذ سجل 32 هدفا في 11 مباراة بفارق هدف عن بايرن ميونيخ المتصدر. وحقق فريق المدرب توماس توخيل 3 انتصارات متتالية عززت موقعه في الوصافة بفارق 5 نقاط عن الفريق البافاري، فيما فشل شالكه بالفوز 3 مرات في اخر اربع مباريات ليتراجع الى المركز الرابع بفارق 6 نقاط عن جاره.

ولطالما شهدت مباريات الطرفين اثارة كبرى، اذ تبعد دورتموند 28 كيلومترا عن جيلسنكيرشن في المنطقة الصناعية الواقعة في غرب البلاد، ويحضر جمهور الطرفين ومعظمه من الطبقة العاملة الى التمارين قبل ايام من المواجهة المنتظرة.

وهيمن شالكه على اول 17 مباراة بين الطرفين بين 1925 و1942، لكن بعد الحرب العالمية الثانية انقلبت الاية، وعلى مر السنين اصبح الدربي الاول في البلاد نظرا لافتقاد ميونيخ قوة ثانية الى جانب بايرن وضعف هيرتا برلين في العاصمة. ووصلت المنافسة الى ذروتها بعد فوز دورتموند على شالكه 2-0 في مايو/أيار 2007 حارما الفريق الازرق الملكي من لقب الدوري في المرحلة قبل الاخيرة.

من جهته يخوض بايرن ميونيخ مواجهة شتوتجارت بعد فوزه الساحق على آرسنال 5-1 امس الاربعاء في الجولة الرابعة من دوري ابطال اوروبا وحسمه منطقيا التأهل الى ثمن نهائي المسابقة القارية. قدم فريق المدرب جوسيب جوارديولا اداء مميزا وبدا من المرشحين الاقوياء لاستعادة اللقب، في ظل تألق الهدافين توماس مولر والبولندي روبرت ليفاندوفسكي ولاعبي الوسط الاسباني تياجو الكانتارا والبرازيلي دوجلاس كوستا والفرنسي الشاب كيجغسلي كومان.

وتتركز الانظار على مباراة بوروسيا مونشنجلادباخ وضيفه اينجولشتات بعد المشوار الغريب للاول، والذي شهد خسارته اول خمس مباريات افتتاحية ثم فوزه 6 مرات على التوالي فتوج صعوده الى المركز الخامس بتعادل مع يوفنتوس الايطالي 1-1 اول من امس الثلاثاء في دوري الابطال. ويشرف على مونشنجلادباخ موقتا اندرو شوبرت (44 عاما) الذي حل بدلا من السويسري لوسيان فافر المقال في سبتمبر الماضي.

وبعد سقوطه امام مضيفه روما الايطالي 3-2 في مباراة مثيرة في دوري الابطال الاربعاء، يستقبل باير ليفركوزن السابع كولن التاسع باحثا عن طريق العودة الى الاربعة الاوائل من اجل التأهل الى المسابقة القارية مجددا.

اما فولفسبورج وصيف الموسم الماضي، والذي يخوض مشوارا متوسطا في دوري لابطال شهد فوزين وخسارتين في الدور الاول اخرها سقوطه امام مضيفه ايندهوفن الهولندي 0-2، فيحل على ماينتس الثاني عشر باحثا عن تحقيق فوزه الرابع على التوالي وتضييق الفارق مع دورتموند الذي يبتعد عنه بفارق خمس نقاط.

وفي باقي المباريات، يلعب الجمعة هانوفر مع هرتا برلين، والسبت هوفنهايم مع إنتراخت فرانكفورت، ودارمشتات مع هامبورج، والاحد أوجسبورج مع فيردربريمن.