قرر مجلس ادارة نادي الاتحاد برئاسة نواف المقيرن وبالاشتراك مع المدرب الكرواتي سلافين بيليتش الاتفاق على تبادل القرارات بالتعاقد مع مهاجم سوبر جديد بدلا من ضم حارس جديد أجنبي.

في البداية كان ينوي بيليتش تدعيم حراسة المرمى في الشتاء لكن النادي عاد ورفض التعاقد مع الحارس المكسيكي غييرمو أوتشوا حارس ستاندر دو لييج البلجيكي، خلال فترة الانتقالات الشتوية المقبلة.

ومع اقتراب عودة فواز القرني طالبت الادارة من المدرب التراجع عن فكرة ضم حارس جديد والتركيز بشكل أكبر على صفقات أجنبية آخرى.

ويهتم الاتحاد بشكل كبير من أجل ضم مهاجم سوبر أجنبي إذ أن الجزائرى بغداد بونجاح لازال أحد المطلوبين وبقوة لتدعيم صفوف النادى الجداوى، رغم المبلغ الكبير المطلوب فيه، بالإضافة إلى المدافع الكرواتى دوما جوي فيدا.