تودع بطولة العالم للفورمولا 1، الإسباني فرناندو ألونسو، والذي يخوض الأحد سباقه الأخير في الجولة الأخيرة في 2018 على حلبة مرسى ياس في أبوظبي، والتي تنطلق منافساتها بدءا من الجمعة.

وبعد 4 أعوام مخيبة مع ماكلارين فشل خلالها في إنهاء 30 سباقاً من أصل 76، يبتعد السائق المخضرم (37 عاماً) المتوج بطلا للعالم عامي 2005 و2006 عن سباقات الفئة الأولى، من دون أن يغلق الباب نهائياً أمام احتمال عودته في مرحلة لاحقة.

ويتوقع أن يكون وداع ألونسو الحدث الأبرز في السباق الإماراتي، لاسيما وأن بطولتي السائقين والصانعين حسمتا قبل المرحلة الأخيرة، لصالح البريطاني لويس هاميلتون وفريقه مرسيدس توالياً.

وقال ألونسو: “أبوظبي ستكون بالتأكيد مرحلة مؤثرة جدا بالنسبة إلي، لأنني سأختم بها مسيرة طويلة وسعيدة امتدت 17 عاماً في عالم الفورمولا واحد”.

ويعود فوز ألونسو الأخير في جائزة كبرى في سباقات الفئة الأولى إلى 2013 في برشلونة مع فريقه السابق فيراري، وخلال مسيرته فاز الإسباني الذي يعد من أبرز المواهب في العصر الحديث للرياضة، 32 سباقاً، ما يجعل منه سادس سائق في التاريخ على صعيد الانتصارات.

وأوضح ألونسو: “حان الوقت بالنسبة إلي للانتقال الى أمر آخر، الا أنني أتوق لإنهاء الموسم، ومسيرتي في الفورمولا واحد، بنتيجة إيجابية”.