تصدَّر فريق ريد بول، التجربة الحرة الأولى لسباق جائزة سنغافورة الكبرى ضمن فعاليات بطولة العالم (الجائزة الكبرى) لسباقات سيارات فورمولا1، ليؤكد الفريق على طموحه الكبير، ورغبته في تحقيق الفوز بهذا السباق.

واحتل دانيال ريتشاردو، المركز الأول في التجربة قاطعًا مسافة السباق على مضمار “مارينا باي” في شوارع سنغافورة، البالغ طوله 5.065 كيلومتر في دقيقة واحدة، و39.711 ثانية، بفارق 0.201 ثانية عن زميله ماكس فيرستابن.

وحل سيباستيان فيتيل، وفالتيري بوتاس، سائقا فريق فيراري في المركزين الثالث، والرابع، على الترتيب، فيما احتل البريطاني سيباستيان هاميلتون، سائق مرسيدس، وحامل لقب البطولة المركز السادس.

لكن مرسيدس لم يستخدم أنعم وأسرع الإطارات لديه في هذه التجربة.

ويتصدر هاميلتون الترتيب العام للبطولة بفارق 30 نقطة أمام فيتيل قبل آخر سبعة سباقات منن البطولة.

وتتناسب طبيعة مضمار سنغافورة مع فريق فيراري بشكل أكبر مما هو مع مرسيدس ولكن ريد بول أيضا يتمسك بفرصته في السباق حيث اعتاد سائقوه الصعود لمنصة التتويج بانتظام في هذا السباق خلال السنوات الماضية.

وأهرت الاختيارات المختلفة للإطارات أن نتائج هذه التجربة ليس بالضرورة أن تكون مؤشرا على قوة الفريق.

كما أقيمت فعاليات هذه التجربة اليوم في ضوء النهار فيما سيقام السباق بعد غد تحت الأضواء الكاشفة.