دخل صالح جمعة، لاعب وسط الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي، في مشادة كلامية مع أحد الضباط المسئولين عن كمين بحي جاردن سيتي في القاهرة.

وجاءت المشادة بين اللاعب والضابط بعدما رفض صالح تنفيذ طلبات الضابط واشهار رخصة قيادته وهويته الشخصية بعدما استشعر الضابط أن اللاعب يسوق وهو في حالة سٌكر.

ورفض الضابط السماح للاعب بالرحيل، حتى قام صالح بإجراء مكالمة تليفونية بأحد الإعلاميين الرياضيين المشهورين وتوسط له عند الضابط للموافقة على رحيل اللاعب.

وعاد جمعة من رحلة احتراف فاشلة في الفيصلي السعودي وتعهد بالعودة إلي صوابه ومساره الصحيح والتركيز في كرة القدم فقط إلا أن الأهلي استقر على عدم عودة اللاعب في يناير.