نفى مدافع برشلونة جيرارد بيكيه أن يكون عقب على العمر المتقدم للاعب التنس السويسري روجيه فيدرير (37 عاماً)، مشيراً إلى أن الأمر يتعلق بـ”سوء تفاهم”.

وفي مقابلة ستنشرها المجلة الإسبوعية التي تصدرها صحيفة ليكيب الفرنسية اليوم السبت، قال بيكيه: “هناك سوء تفاهم، ويمكن التحقق من حسابي على تويتر. فيدرير بالنسبة لي واحد من الثلاثة الذين اعتبرهم مثلاً أعلى لي إلى جانب (الأرجنتيني ليونيل) ميسي و(لاعب كرة السلة السابق) مايكل جوردان”.

وأوضح “ما قلته هو أن عمره الآن يجعله يختار البطولات التي يخوضها، إذ أنه لا يمكنه خوض كافة البطولات. لا يمكنني مطلقاً انتقاد فيدرير كرياضي”.

وأضاف لاعب برشلونة “أعلم أن روجيه قال إن بطولة كأس ديفيز لا يمكن أن تصبح بطولة كأس بيكيه. لكنني لست أكثر من ممثل ولا أريد أن أصبح صورة لهذه البطولة. لن تكون بطولة كأس بيكيه فهي تنتمي للاتحاد الدولي للتنس”.

وعن الرئيس الحالي لمجلس لاعبي الرابطة العالمية لمحترفي التنس، والمصنف الأول عالمياً، الصربي نوفاك ديوكوفيتش الذي انتقد بدوره الشكل الجديد للبطولة، أكد بيكيه أنه تجمعه به “علاقة جيدة جداً”، وأنه يدافع “بأفضل شكل عن مصالح زملائه”.

وأردف: “لطالما حاولت أن أكون صادقاً وشفافاً معه. أعتقد أن أفكاره وأفكارنا متشابهه، كما أنني لا أريد أن يصبح الأمر بيني وبينه لأن المسألة في واقع الأمر بين رابطة لاعبي التنس المحترفين والاتحاد الدولي للعبة”، مبرزاً أن دوره هو وشركته “كوزموس” تتركز على التوصل لاتفاق بين هاتين المؤسستين.

وطفت على سطح الأحداث مؤخراً أزمة بسبب الشكل الجديد لبطولة كأس ديفيز المقترح من مجموعة “كوزموس” لرئيسها ومؤسسها بيكيه، والتي من المنتظر أن تقام في مقر واحد بمشاركة 18 منتخباً بدلاً من إقامتها بمدن مختلفة.

وكان بعض اللاعبين ومن أبرزهم المخضرم فيدرير وديوكوفيتش، وجهوا انتقادات للشكل الجديد للبطولة ولتدخل لاعب كرة قدم -بيكيه- في لعبة ليس له علاقة بها.