بعد فضيحة كأس العالم، ووداع المنتخب المصري للبطولة برصيد صفر من النقاط، عقب الخسارة روسيا وأوروجواي والسعودية في المجموعة الأولى التي وقع فيها الفراعنة، بات الألماني جيرنوت روهر المدير الفني لمنتخب نيجيريا، على بعد خطوات من تدريب المنتخب المصري، خلفا للأرجنتيني هيكتور كوبر.

وفجر هيثم فاروق لاعب الزمالك السابق، مفاجأة بشأن مدرب نيجيريا والمرشح لتولي القيادة الفنية للفراعنة، بأنه تم طرده من تونس في وقت سابق بسبب فضيحة أخلاقية.

وقال فاروق عبر حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي «تويتر»:

“بالنسبة للمدرب الألماني جيرنوت روهر مدرب نيجيريا اللي إتحاد الكرة المصري بيفكر يفاوضه كان قبل كده بيدرب في تونس النجم الساحلي وقالهم انه رايح المطار يجيب أسرته، المهم اكتشفوا أن أسرته عبارة عن رجل زيه اللهم احفظنا بمعني انه شاذ جنسيًا، راح الجماعة في تونس مرحلينه علي طول للعلم فقط”.