أشارت تقاير صحافية إلى أن إصابة الفرنسي صامويل أومتيتي تدفع برشلونة للتفكير في التعاقد مع مدافع جديد في إطار عقد إعارة مدته ستة أشهر.

وأبرزت صحيفة سبورت الكاتالونية أن “البلوغرانا” لم يكن مؤيداً لفكرة ضم لاعبين جدد في موسم الانتقالات الشتوي المقبلة، لكن إصابة أومتيتي بالركبة تسببت في مشكلة في دفاع الفريق.

لذلك، يفكر البرسا في إمكانية التعاقد مع لاعب شاب يقدم المساعدة في الجزء الحاسم من الموسم، لاعتباره أن الاعتماد بشكل كلي على كليمو لينغليه وجيرارد بيكيه وتوماس فيرمايلين (الدائم الإصابة) لن يكون السيناريو الأفضل وسيمثل خطورة على دفاع “البلوغرانا”.

ويعاني أومتيتي من مشكلات في الركبة ويخضع حالياً للعلاج في قطر، لكن بحسب التقرير الطبي لبرشلونة، هناك شكوك جدية بشأن جدوى العلاج في ظل وجود احتمال كبير بأنه سيحتاج في النهاية لعملية جراحية.

وعلى هذا الأساس، أشارت صحيفة سبورت إلى أن إدارة النادي الكاتالوني ومدرب الفريق إرنستو فالفيردي اجتمعا في لقاء نصح فيه المدير الفني باستقدام مدافع في أقرب وقت ليكون صمام أمان لدفاع البرسا على الرغم من الأداء الجيد الذي يقدمه مدافعي الرديف.

وبحسب سبورت، فإن البروفيل الذي يبحث عنه برشلونة يتمثل في لاعب شاب يمكنه الاستمرار مع الفريق حال قدم المستوى المطلوب، ومن بين المرشحين أبرزت الصحيفة الدولي الدنماركي أندرياس كريستنسن (22 عاماً) الذي يلعب حالياً بين صفوف تشيلسي، ولاعب كولن، الإسباني خورخي ميريه (21 عاماً)، الذي سبق ودافع عن قميص منتخب بلاده تحت 21 عاماً.

وتتوجه الخطط نحو التعاقد مع أحد هذين اللاعبين قبل نهاية العام الجاري، حين يتأكد مصير أومتيتي على الرغم من أنه لا يوجد آمل في تعافيه بدون جراحة.