حسم فريق برشلونة الإسباني الجدل الدائر حول صفقة النجم الفرنسي أنطوان غريزمان لاعب أتليتكو مدريد، بعدما كشف عن تعاقده مع اللاعب بشكل رسمي

برشلونة أعلن توقيعه مع غريزمان رسميا، قادما من أتليتكو مدريد بعقد يمتد لخمس سنوات حتي 2024، وبشرط جزائي 800 مليون يورو.

البرسا حصل علي خدمات نجم الديوك الفرنسية دون التفاوض مع ناديه، عبر دفع قيمة الشرط الجزائي الموجود في عقد اللاعب والبالغ 120 مليون يورو.

العملاق الكتالوني تأخر في حسم صفقة اللاعب الفرنسي، الذي توصل لاتفاق معه منذ فترة، حيث انتظر حتي مطلع يوليو الجاري لتفعيل كسر العقد، حيث تراجعت قيمة الشرط الجزائي من 200 مليون يورو إلي 120 مليون يورو.

ومع إعلان الكتلان التوقيع مع غريزمان، اشتعل بركان الغضب داخل قلعة أتليتكو مدريد الذي أصدر بيان رسمي، أعلن خلاله رفضه الحصول علي 120 مليون الذي دفعها محامي اللاعب في مقر الاتحاد الإسباني.

الأتليتكو طالب بالحصول علي 200 مليون يورو وليس 120 مليون يورو، في بيانه الناري، متهما إدارة برشلونة بالتفاوض مع اللاعب والاتفاق معه، قبل مطلع يوليو.

برشلونة بالفعل تفاوض مع اللاعب منذ فترة، وأتم الاتفاق مع اللاعب منذ فترة، وهو ما دعا اللاعب للخروج حينها وإعلان قراره النهائي بالرحيل عن قلعة الروخييلانكوس خلال الصيف الحالي.

كما دخل برشلونة في مفاوضات مع أتليتكو مدريد لتقسيط دفع قيمة الشرط الجزائي، لكن نادي العاصمة الإسبانية رفض الأمر، وتمسك بالحصول علي 200 مليون يورو، وهو ما دعا البرسا لوقف المفاوضات وانتظار حلول مطلع يوليو، لينخفض السرط الجزائي إلي 120 مليون يورو، وهو ما حدث بالفعل.

الأمر يتوقف الأن في الصراع والأزمة النارية بين برشلونة وأتليتكو مدريد،حول قدرة ممثل العاصمة في إثبات تفاوض البلوغرانا مع اللاعب في فترة ما قبل يوليو، للحصول علي 200 مليون يورو، فهل تستطيع إدارة الفريق المدريدي في إثبات هذا الأمر وإدانة البرسا؟

الأيام المقبلة ستكشف عن تفاصيل الأزمة وتطورات مبلغ الشرط الجزائي بين البرسا والأتليتكو.

لكن الأمر المؤكد، هو دخول برشلونة في عداوات كبيرة مع الأندية بسبب طريقة التفاوض مع اللاعبين في الفترة الأخيرة.

غريزمان ليس الأزمة الأولي، فسبق لبرشلونة الدخول في صدام مع ليفربول من أجل ضم البرازيلي كوتينيو، رغم رفض الريدز رحيل اللاعب عن أنفيلد رود، قبل أن يتمرد البرازيلي ويجبر الفريق الإنجليزي علي بيعه.

وأيضا حالة من الغضب سيطرت مؤخرا علي باريس سان جيرمان الفرنس، بسبب مفاوضات برشلونة مع نيمار، رغم ارتباط اللاعب بعقد مع فريق العاصمة الفرنسية، وهو ما دعا النادي لتفضيل بيع البرازيلي لريال مدريد الغريم التقليدي للبرسا.

فهل يستمر برشلونة في معادة أندية القارة الأوروبية وخطف نجومهم بطريقة تشعل الخلافات بين الطرفين؟