تدخل لاعبون من فلامنغو وفاسكو دا غاما لإنقاذ سيارة إسعاف في مباراة بالدوري البرازيلي، يوم السبت، بعدما تعطلت السيارة في الوقت الذي كانت تحمل فيه لاعبًا مصابًا إلى المستشفى.

واحتاج برونو سيلفا لاعب فاسكو إلى تدخل طبي بعد إصابته في الشوط الثاني؛ لكن بعد حمله إلى سيارة الإسعاف لم تتمكن من الخروج من أرضية الملعب.

ووسط حالة اندهاش بين 54 ألف مشجع في استاد ماني جارينشا في برازيليا اشترك اللاعبون في دفع السيارة حتى تعود إلى الحياة.

وقال ريفر مدافع فلامنجو لمحطة (سبورت تي.في) التلفزيونية: “هذا يحدث لأول مرة”.

وأضاف: “هذا المشهد يدعو إلى الأسى. كنت أعتقد أن السائق يمزح؛ لكنه قال إنه أوقف المحرك ويحتاج إلى مساعدة. حاولنا دفع السيارة قليلًا وانطلقت بعد ذلك”.

وفي المباراة ذاتها تقدم فاسكو بهدف عن طريق أندريس ريوس في الدقيقة 27، لكن فلامنجو تعادل بعد مرور ساعة من اللعب بواسطة لويز غوستافو بطريق الخطأ في مرماه بعد ضربة رأس رائعة.

وتعرض دييغو، مدافع فلامنغو، للطرد بعد مرور 13 دقيقة من الشوط الثاني. وأنهى فاسكو المباراة بعشرة لاعبين أيضًا لأنه كان أجرى تغييراته الثلاثة قبل إصابة لاعبه سيلفا.