قام السائق البريطاني، لويس هاميلتون، بطل سباقات سيارات “فورمولا 1″، بلفتة إنسانية، إذ أهدى طفلا مريضا بسرطان العظام سيارة مرسيدس لسباقات “الفورمولا 1”.

سيارة

ويعاني هاري شو، البالغ من العمر خمس سنوات من بلدة ريدهيل الإنجليزية، من مرض السرطان، وقاوم الطفل خلال الأشهر التسعة الماضية المرض، ولكنه لم يستطع التغلب عليه، فقد كشف الأطباء، في 29 أبريل الماضي، أنه لم يتبق له سوى نحو 10 أيام للعيش، وسُمح له بقضاء الساعات الأخيرة في المنزل مع والديه.

سيارة  

وبعث هاري، خلال عطلة نهاية الأسبوع، برسالة قصيرة عبر موقع “إنستغرام” إلى لويس هاميلتون، الذي ينفق كثيرا على الأعمال الخيرية، قال فيها: “مرحبا لويس هاميلتون، أتمنى لك الفوز بسباق جائزة إسبانيا، وكذلك أود تقديم الشكر لك على كل تلك الهدايا، الكثير من الحب لك، هاري”.

ورد لويس هاميلتون على الرسالة المؤثرة، قائلا: “شكرا جزيلا لك، أنت الملهم الرئيس بالنسبة لي اليوم. سأفعل كل شيء لكي تستطيع الافتخار بي. أنت فتى قوي للغاية، وأود أيضا أن أكون قويا مثلك. أريد للعالم كله أن يرى مدى قوتك، وأطلب من الجميع أن يصلوا من أجلك في هذا الوقت العصيب. بارك الله فيك صديقك لويس”.

سيارة

وبالفعل، خاض هاميلتون، بعد ساعات قليلة من الرسالة، السباق بشكل رائع، وفاز بجائزة إسبانيا الكبرى، وأهدى هذا النجاح لهاري، قائلا: “اليوم، كنت ملهما للغاية بفضل رسالة هذا الفتى”.

وفي اليوم التالي، أرسل لويس هاميلتون وفريقه سيارة مرسيدس كبيرة إلى مدينة ريدهيل، حيث قام المختصون بإخراج سيارة السباق من شاحنة أمام منزل عائلة شو وقدموها هدية للطفل المريض.

سيارة

وقال جيمس والد هاري: “أنا لا أعرف لويس، لكن كل ما رأيناه يوضح لنا مدى صدقه وكرمه وروعته. رسالته إلى هاري كانت من أعماق قلبه، وحقيقة أنه فاز بسباق الجائزة الكبرى من أجل هاري، تعني الكثير”.

من جهتها، قالت شارلوت، والدة الطفل: “لقد أهدى ابتسامة في وقت صعب للغاية، وبصراحة، لم يكن هناك أي مناسبة للفرحة”.

وقام والدا هاري بفتح صفحة على شبكة الإنترنت للتبرع وجمع الأموال لدراسة مرض سرطان العظام، ومساعدة الأطفال الآخرين الذين لديهم حظوظ أوفر لمقاومة هذا المرض.