سيجد الهلال نفسه أمام مغامرة، تمثل ضغطا معنويا على الفريق، عندما يواجه الريان القطري في الجولة الثالثة من دوري أبطال آسيا، بعد غد الثلاثاء، في المباراة التي ستجمعهما على إستاد “محيط الرعب” بالعاصمة السعودية الرياض.

وسيلجأ الهلال إلى الاستعانة بخدمات الحارس الشاب محمد الواكد، لخوض المباراة التي تمثل طريق العودة للدخول في المنافسة على بطاقتي التأهل عن المجموعة الرابعة لدوري أبطال آسيا.

وسيحتل اسم الواكد الواجهة في نزال بعد غد قسرا، نظرا لغياب الدولي العماني علي الحبسي الذي حصل على البطاقة الحمراء في مباراة الجولة الثانية أمام الاستقلال الإيراني، وإصابة عبد الله المعيوف.

قبل مباراة الجولة الثالثة يحتل الهلال المركز الأخير على لائحة ترتيب المجموعة الرابعة، بنقطة واحدة، بعد تعادل مع العين في المباراة الأولى، والخسارة من الاستقلال في الجولة الثانية 0 / 1.