انتهت فعاليات الدور الأول من منافسات دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، والذي شهد تشبث الهلال بصدارة جدول ترتيب البطولة برصيد 36 نقطة، بفارق 3 نقاط عن النصر، الذي يحتل وصافة جدول الترتيب.

ونجح المدير الفني للهلال جورجي جيسوس، في حفظ ماء وجه المدرب البرتغالي بالدوري السعودي للمحترفين، بعد أن حقق أرقاماً مميزةً عن باقي المدربين اللذين يحملون نفس الجنسية.

وتولى جيسوس منصب المدير الفني للهلال الصيف الماضي، بعد رحلة تدريبية في مسقط رأسه مع بنفيكا البرتغالي.

ولم ينتظر جيسوس طويلاً ليقدم نفسه لجماهير الهلال، فسرعان ما نجح في ترتيب الأوراق وإعادة الحسابات وإبرم صفقات من العيار الثقيل على أثرها استهل مشواره التدريبي بالفوز بلقب بطولة كأس السوبر السعودي، الذي توج بها على حساب الاتحاد.

وخاض جيسوس مع الهلال هذا الموسم 15 مباراة، فاز في 11 مباراة، وتعادل في 3 مباريات، وخسر في مباراة واحدة فقط.

وسجل المدرب البرتغالي هيلدر كريستافو ، الذي جاء في ظروف صعبة لتولي منصب المدير الفني للنصر مسيرة جيدة مع الفريق.

وتولي كريستافو مهمة تدريب النصر خلفاً للأوروغوياني دانيال كارينيو، وقاد الفريق في 6 مباريات، حيث فاز في 4 مباريات، وتعادل في واحدة، وخسر في مثلها.

المدرب البرتغالي الثالث الذي تألق في الدوري السعودي هو المدير الفني للتعاون، بيدرو إيمانويل، والذي يشرف على الفريق منذ الموسم الماضي.

وقاد بيدرو التعاون في 14 مباراة، حيث فاز في 7 مباريات، وخسر 4 مرات، وتعادل في 3 لقاءات، جمع من خلالهم 25 نقطة يحتل بهم المركز الخامس، لينافس على بطاقة التأهل لدوري أبطال آسيا.