سلطت الصحف الإسبانية الصادرة اليوم الأربعاء الضوء على فوز أتلتيكو مدريد على بروسيا دورتموند 2-1 في الجولة الرابعة من دور المجموعات بدوري أبطال أوروبا، وتألق البرازيلي مالكوم الذي قاد فريقه برشلونة لحسم تأهله لثمن نهائي البطولة.

وبصورة لمهاجم الأتلتي أنطوان غريزمان وهو يحتفل بالهدف الثاني لفريقه، افتتحت صحيفة “آس” عددها الصادر اليوم بعنوان “أتلتيكو العملاق”، مبرزة أن الفرنسي وساؤول نيغييز سجلاً هدفي الفريق في المباراة التي فاز بها على بروسيا.

وخصصت الصحيفة جزء صغير أسفل صفحتها الرئيسية لتعادل برشلونة أمام إنتر ميلان 1-1، مشيرة إلى أن “مالكوم سجل والبرسا يتأهل لثمن النهائي”.

من جانبها، اختارت صحيفة ماركا صورة لساؤول وهو يحتفل بهدفه، وعنونتها “حين يكون الأتلتيكو شجاعاً…”، مبرزة أن “الروخيبلانكوس قدم ليلة تدعو للفخر وتليق بفريق يسعى للقب التشامبيونز”.

واضافت الصحيفة أن “هدفي ساؤول وغريزمان رداً الاعتبار عقب إهانة دورتموند”، الذي اكتسح الأتلتي ذهاباً برباعية نظيفة في الجولة الثالثة من البطولة.

وفي جزء صغير أعلى الصفحة، تحدثت ماركا عن حسم برشلونة لتأهله لدور الـ16 من التشامبيونز ليغ، مبرزة: “إلى ثمن النهائي عقب جلسة من التسديدات”، في إشارة لهدف مالكوم الذي جاء في الدقائق الأخيرة من المباراة عقب الكثير من المحاولات من برشلونة لهز الشباك.

أما صحيفة سبورت الكاتالونية، فذكرت بأن “مالكوم موجود”، مبرزة أن اللاعب البرازيلي “خاض أول مباراة له في التشامبيونز وسجل هدفاً رائعاً قاد به البرسا لثمن النهائي”.

بدورها، سلطت صحيفة موندو ديبورتيفو الضوء على مالكوم، مشيرة إلى أن “الهدف الذي سجله بمجرد نزوله إلى أرض الملعب، والذي عادله بعدها (لاعب إنتر ميلان، الأرجنتيني ماورو) إيكاردي، قاد البرسا لثمن النهائي”.

وفي جزء صغير أسفل الصحفة الرئيسية، اشارت إلى فوز الأتلتي مبرزة أن “ساؤول وغريزمان قادا الانتفاضة على الألمان”.