يعيش فريق الترجي التونسي صدمة كبيرة بعد الخسارة من العين الإماراتي بثلاثية في أولى مباريات الفريق التونسي في مونديال الأندية، المقام حالياً في العاصمة الإماراتية أبوظبي.

ولم يكن يتخيل أبناء نادي الترجي أنهم سينالون هذه الهزيمة التي يمكن وصفها بالقاسية على بطل قارة أفريقيا.

وفي المؤتمر الصحافي الذي عقب المباراة، اعترف معين الشعباني مدرب الترجي أن “الخسارة لا تليق بهذه الطريقة ببطل القارة الأفريقية، وأنها جاءت مخيبة للآمال”.

وأضاف مدرب النادي التونسي: “لم نقدم المستوى المطلوب بل ظهر التراجع الغير مبرر من لاعبي الترجي، وأن الهدف السريع الذي سكن شباكنا هز الثقة كثيراً، وأننا لم نستطع العودة لأجواء المباراة، خاصة وأنه بعد مرور 16 دقيقة تقريباً اهتزت شباكنا مرتين”.

وقال معين الشعباني: “لا أنكر أن توقيت الهدفين الأول والثاني كانا قاسيين للغاية، وجعل فريقي لا يستطيع العودة للمباراة، والعين أستحق الفوز، نجح في الاستفادة من أخطائه في المباراة الأولى”.

وأضاف مدرب الترجي: “ظهرت الجماعية في أداء العين، وهي التي غابت عن الترجي تماماً، وحذرت اللاعبين قبل المباراة بأن المنافس يمتلك شخصية قوية ويستطيع العودة للمباراة في أي وقت”