أعلن فريق ويليامز، اليوم الأحد، أنه سيغيب عن اليوم الأوّل من التجارب الشتوية الأولى لبطولة العالم لسباقات سيارات فورمولا1، في برشلونة التي تنطلق غداٍ الإثنين.

ويرجع السبب في غياب ويليامز إلى التأخّر في تجهيز السيارة الجديدة للفريق “دبليو إف 42”.

وقالت كلير ويليامز، نائبة مدير الفريق “من المؤسف مواجهتنا لتأخير في جدولنا الزمني من أجل المشاركة في انطلاقة التجارب الشتوية في برشلونة حتّى صباح يوم الثلاثاء”.

وأضافت: “واجهنا عطلة شتوية مزدحمة للغاية من أجل تجهيز سيارتنا الجديدة لهذا الموسم، رُغم الجهود الحثيثة من قِبَل الجميع، لكنّنا بحاجة لمزيد من الوقت قبل أن تكون السيارة جاهزة للتجارب”.

وأنهى ويليامز الموسم الماضي في المركز الأخير، ضمن فئة الفرق (الصانعين).

وسعى ويليامز إلى إدخال تغييرات على بنيته التحتية في محاولة لتصحيح الأمور هذا الموسم.

وأوضحت كلير ويليامز “أولويتنا تتمثّل دومًا في ضمان جلب السيارة إلى المضمار في أفضل حالاتها، إذ يتطلّب ذلك في بعض الأحيان وقتًا أطول من المتوقّع. ليس ذلك مثاليًا بكلّ تأكيد، لكنّها ليست نهاية العالم”.

وختمت “سنحاول بكلّ تأكيد تعويض ذلك الوقت الضائع، لكنّه ما يزال لدينا سبعة أيام من التجارب، وسنحاول تحقيق أقصى استفادة من ذلك الوقت من أجل تجهيز السيارة للسباق الأوّل”.