أحرز الإسباني البرتو بوتيا هدف التعادل 2-2 للهلال أمام مستضيفه التعاون لينقذ متصدر وحامل لقب الدوري السعودي للمحترفين لكرة القدم من تلقي الخسارة الثانية في المسابقة اليوم الأحد.

وقلب التعاون تأخره بهدف الفنزويلي جلمين ريفاس من ضربة رأس في الدقيقة 34 ليسجل هدفين في الشوط الثاني.

وتقدم الهلال عبر ضربة رأس للمهاجم الفنزويلي جلمين ريفاس إثر ركلة ركنية نفذها القائد كارلوس إدواردو حولها المهاجم بافتيمبي جوميس برأسه إلى ريفاس الذي تابعها في مرمى البرازيلي كاسيو أنجوس حارس التعاون من مدى قريب.

وأدرك التعاون التعادل عبر هدف للبرازيلي هيلدون أوجوستو من ركلة جزاء في الدقيقة 58 وبعدها بست دقائق وضع عبد الفتاح آدم أصحاب الأرض في المقدمة بتسديدة من مدى قريب سكنت شباك عبد الله المعيوف حارس الهلال.

وفي الوقت الذي ظن فيه البعض أن الهلال قد خسر بالفعل أرسل إدواردو تمريرة عرضية من ركلة ركنية حولها محمد كانو برأسه نحو المرمى لتصطدم بالقائم الأيمن لمرمى أنجوس وتابعها بوتيا في الشباك في الدقيقة السادسة من الوقت المحتسب بدل الضائع.

وحافظ الهلال على الصدارة بعدما رفع رصيده إلى 36 نقطة متقدما بفارق ثلاث نقاط عن النصر صاحب المركز الثاني مع انتصاف المسابقة.

في المقابل ظل التعاون في المركز الرابع برصيد 25 نقطة قبل توقف المسابقة حتى العاشر من الشهر المقبل.

وفي وقت سابق واصل الرائد انتصاراته للمباراة الثالثة على التوالي بفوزه 1-0 على مستضيفه أُحد.

ولم يخسر الرائد في المسابقة منذ الهزيمة في الرياض 4-صفر أمام النصر منتصف الشهر الحالي حيث فاز على أرضه 1-صفر على الحزم ثم 2-1 على التعاون قبل أن يفوز اليوم.

وأحرز صالح الشهري هدف الرائد والمباراة الوحيد في الدقيقة 54 من ركلة جزاء.

ولعب أُحد بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 87 بعد طرد عمر محمد لتنتهي المباراة بخسارة أصحاب الأرض.

وظل أُحد في ذيل الترتيب بست نقاط من 15 مباراة فيما تقدم الرائد للمركز التاسع برصيد 21 نقطة.