أصبحت مباريات الدوري الإيطالي لكرة القدم إجراء شكلي لفريق يوفنتوس، الذي لم يخسر في أي مباراة هذا الموسم، حيث يستضيف أودينيزي غداً الجمعة، وتركيزه منصب على مباراته الهامة في إياب دور 16 بدوري أبطال أوروبا التي تقام الثلاثاء المقبل أمام أتلتيكو مدريد الإسباني.

وبات يوفنتوس قاب قوسين أو أدنى من التتويج بلقبه الثامن على التوالي للدوري الإيطالي، بعد فوزه 2-1 على نابولي، والذي يبعد عن يوفنتوس بفارق 16 نقطة.

ورغم هذا، إلا أن يوفنتوس لم يتمكن من حل المشاكل التكتيكية والفنية التي كثيراً ما أزعجت الفريق هذا الموسم.

ويدخل يوفنتوس مباراة العودة لدور 16 بدوري أبطال أوروبا أمام أتلتيكو مدريد الثلاثاء المقبل، في محاولة لتعويض هزيمته ذهاباً، وهو ما أكد المشاكل التي يواجهها الفريق امام منافسين يمتلكون السرعة وجاهزين بدنياً.

في الوقت نفسه، يحكم نابولي قبضته على المركز الثاني عندما يحل ضيفاً على ساسولو.

الأمور أكثر سخونة في سباق الحصول على المركزين الثالث والرابع المؤهلين للعب في دوري أبطال أوروبا، حيث تتنافس أربعة أندية كبار عليها، وفريقان لديهما آمال المشاركة في البطولة الأوروبية الموسم المقبل.