يمكن أن تأخذ المنافسة على لقب الدوري الإنجليزي منعطفاً جديداً، خلال منافسات الجولة 31 من المسابقة، ولاسيما أن الفرصة ستكون متاحة لفريق ليفربول للعودة لصدارة الترتيب.

وبما أن مانشستر سيتي سيكون مشغولاً باللعب في كأس الاتحاد الإنجليزي، فإن فوز ليفربول بعد غد الأحد على فولهام، صاحب المركز قبل الأخير بترتيب البطولة، سيجعله ينتزع صدارة الترتيب بفارق نقطتين أمام مانشستر سيتي.

ومع تبقي 8 مباريات على نهاية الموسم، وفي ظل وجود 12 نقطة تفصل بين توتنهام، صاحب المركز الثالث، وليفربول، فإن المنافسة على اللقب انحصرت بين فريقين فقط.

ويملك مانشستر سيتي الأفضلية، ولكن ليفربول يتمنى أن يستغل الزخم الذي أحدثه الفوز على مضيفه بايرن ميونخ الألماني في دوري أبطال أوروبا.

ويفتقد كلوب جهود قائد الفريق جوردان هندرسون أمام فولهام، خاصة بعدما تعرض اللاعب لإصابة بالتواء في الكاحل خلال المباراة التي شهدت فوز ليفربول على بايرن ميونخ 3-1.

ويرجح أن يواصل فابينيو اللعب في وسط الملعب، ولكن آدم لالانا الذي شارك كأساسي في مباراة الدوري الإنجليزي الممتاز الأخيرة أمام بيرنلي، يمكنه أيضاً أن يبدأ اللقاء.

ويبتعد فولهام بفارق 13 نقطة عن المنطقة الآمنة بجدول الدوري، ويحتاج للفوز بشدة ليحافظ على آماله في البقاء بالدوري الممتاز.