قدم أتلتيك بلباو هدية كبيرة لبرشلونة بعد أن أسقط ملاحقه على الصدارة أتلتيكو مدريد، بثنائية نظيفة في اللقاء الذي أقيم السبت على ملعب سان ماميس، ضمن الجولة 28 بدوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم “الليغا”.

وبعد شوط أول سلبي بين الفريقين، افتتح الفريق الباسكي سجل التهديف بدءاً من الدقيقة 73 بقدم النجم الشاب إينياكي ويليامز بعد أن حول عرضية أرضية من داخل المنطقة من إينيجو كوردوبا داخل الشباك الخالية.

وقبل نهاية الوقت الأصلي بخمس دقائق، أمن أصحاب الأرض الانتصار بهدف ثان بتوقيع المهاجم الشاب كينان كودرو بعد تسديدة اصطدمت في قدم أحد مدافعي الأتلتي وسقطت من فوق الحارس السلوفيني يان أوبلاك في الشباك.

وواصل “الروخيبلانكوس” بهذه النتيجة مسلسل الصدمات بعد توديع دوري الأبطال منذ أيام بالخسارة أمام يوفنتوس الإيطالي بثلاثية نظيفة، واليوم بخسارة تعقد من حظوظه في منافسة برشلونة على لقب “الليغا”.

وتجمد رصيد كتيبة الأرجنتيني دييغو سيميوني عند 57 نقطة بفارق 7 نقاط كاملة عن “البلاوغرانا” قابلة لأن تصبح 10 حال عودة الكتيبة الكاتالونية بالنقاط الثلاث من ملعب بينيتو فيامارين، معقل ريال بيتيس مساء الأحد.

على الجانب الآخر، رفع الانتصار رصيد “أسود الباسك” لـ37 نقطة في المركز التاسع مؤقتاً.