اعترف المدير الفني لفريق برشلونة الإسباني لكرة القدم، إرنستو فالفيردي، بأن المواجهة مع ريال سوسييداد “صعبة تاريخياً” بالنسبة لفريقه.

وحذر فالفيردي لاعبيه من مباراة الفريقين غداً السبت، مؤكداً حاجة برشلونة إلى تقديم بداية قوية في هذه المباراة لاجتياز هذا الاختبار الصعب.

وقال فالفيردي في المؤتمر الصحافي لفريقه اليوم، قبل مباراة الفريقين غداً السبت في الجولة الرابعة من الدوري الإسباني: “المباراة أمام ريال سوسييداد صعبة تاريخياً بالنسبة لنا، نظراً للنتائج التي حققها برشلونة على ملعب فريق سوسييداد في السنوات الأخيرة، سوسييداد منافس خطير والمواجهة معه تكلفنا الكثير”.

وأوضح مدرب برشلونة: “من المهم أن نبدأ المباراة بشكل قوي، وألا تكون البداية مثلما كنا في مباراة هويسكا”.

وحقق برشلونة الفوز في المباريات الثلاث الأولى من المسابقة، والتي يدافع فيها عن لقبه، ليقتسم الصدارة مع منافسه العنيد ريال مدريد، الذي يحل ضيفاً على أتلتيك بلباو في مباراة أخرى غداً بنفس الجولة.

والمباراة غداً ستكون الأولى لسوسييداد على ملعبه هذا الموسم، إذ انتهت مؤخراً أعمال تحديث ملعب “أنويتا”، ولم يعد له هذا المضمار الذي كان يحيط بالمستطيل الأخضر، ما يعني أن سيناريو المباراة قد يختلف عن المواجهات السابقة بين الفريقين.