طالب الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم بوجود رد فعل من الشرطة وشركات التواصل الاجتماعي بعد ورود تهديدات بالقتل والاغتصاب ضد لاعبة المنتخب الإنجليزي للسيدات كارين كارني.

وتعرضت كارني للاستهداف عبر تطبيق إنستغرام بعد تسجيلها هدف الفوز لتشيلسي في شباك فيورنتينا الإيطالي أمس الأول الأربعاء، في دوري أبطال أوروبا للسيدات.

وتلقت كارني ثلاثة رسائل من حساب واحد تم إلغاؤه، وسط تمنيات بإصابتها بـ”السرطان وسرطان الدم” مع عبارة “أتمنى أن يغتصبك شخصاً ما حتى الموت”.

وردت كارني برفع لافتة مع مدرب منتخب إنجلترا فيل نيفيل تقول: “رسالة تم إرسالها لواحدة من لاعباتي الليلة الماضية مخزية تماماً، إنستغرام هل ستفعلين شيئاً إزاء هذا الأمر”.

وأوضح اتحاد الكرة الإنجليزي: “نشعر بالفزع والانزعاج إزاء الاعتداء الموجه صوب كارين كارني على تطبيق التواصل الاجتماعي”.

وأضاف: “الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم يتعامل مع مثل هذه الأمور بمنتهى الجدية ونقدم كل دعمنا لكارين”.

وأشار البيان: “الاعتداء على اللاعبين عبر شبكات التواصل الاجتماعي مصدر قلق حقيقي وندعو الشرطة وشركات التواصل الاجتماعي بالقيام بكل ما هو متاح للقضاء على هذه المشكلة المتنامية”.

وختم البيان بالقول: “نقدم لكل لاعبي إنجلترا من خلال التدريب والإرشاد والدعم في استخدام وسائل التواصل الاجتماعي ونتعامل بأهمية قصوى مع واجباتنا في هذا الصدد”.

وشاركت كارني في 131 مباراة مع منتخب إنجلترا منذ عام 2005.