أكدت الشرطة البريطانية اليوم الأربعاء، أنها ألقت القبض على رجل بتهمة القتل غير العمد على خلفية وفاة المهاجم الأرجنتيني إيميليانو سالا إثر تحطم طائرته فوق مياه بحر المانش.

وقال المحقق سايمون هوكستر من قسم شرطة دورسيت في بيان: “نتيجة للتحقيقات التي قمنا بها اليوم، الأربعاء 19 يونيو (حزيران)، ألقينا القبض على رجل يبلغ 64 عاماً من منطقة شمال يوركشير للاشتباه في ارتكابه جريمة القتل غير العمد نتيجة لفعل غير قانوني”.

وتابع: “يتعاون معنا بالتحقيق وتم إطلاق سراحه وما زال تحت التحقيق”، رافضاً منح المزيد من التفاصيل حول هوية الموقوف.

وحث هوكستر وسائل الإعلام والناس على عدم التكهن بهوية الشخص الموقوف تجنباً للإضرار بالتحقيق.

وقضى المهاجم الأرجنتيني (28 عاماً) إثر تحطم طائرة كان على متنها والطيار ديفيد إيبوتسون في 21 يناير (كانون الثاني) في بحر المانش، وهي في طريقها من مدينة نانت الفرنسية حيث كان يدافع عن ألوان فريقها، إلى العاصمة الويلزية التي انتقل إلى فريقها كارديف سيتي.

وتم انتشال جثة سالا من حطام الطائرة في فبراير (شباط) الماضي، ولكن لم يتم العثور على جثة إيبوتسون.

وكان مكتب التحقيقات البريطاني في الحوادث الجوية توصل في فبراير (شباط) أن الطائرة الصغيرة التي كانت تقل سالا لا يسمح لها بالقيام برحلات تجارية.

وبحسب معلومات هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي” لم يكن يحق للطيار إيبوتسون التحليق ليلاً بسبب عدم قدرته على تمييز الألوان ولم تكن رخصته تتضمن “تصنيف التحليق الليلي”.

ولم تؤكد هيئة الطيران المدني البريطانية هذه المعلومات، وأشارت فقط إلى أن “تحقيق الهيئة قيد المتابعة”.

وسيمثل أمام محكمة سويندون في 10 يوليو (تموز) المقبل شخصان يشتبه بأنهما نشرا على مواقع التواصل الاجتماعي صورة مأخوذة من المشرحة لجثة سالا.

وتتم محاكمة شيري براي (48 عاماً) وفقاً لقانون الجرائم المعلوماتية لعرقلة سير العدالة وإرسالها رسائل غير لائقة ومسيئة، فيما يحاكم كريستوفر أشفورد (62 عاماً) بتهمة الجرائم المعلوماتية.