أثنى رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” السويسري جياني إنفانتينو، على روسيا قائلاً إنها استضافت النسخة الأفضل على الإطلاق من بطولة كأس العالم، ونجحت في تغيير ما وصفه بـ”التصورات السيئة”.

وقال إنفانتينو خلال مؤتمر صحافي عقد اليوم الجمعة، قبل يومين من نهائي مونديال 2018 المقرر بين المنتخبين الفرنسي والكرواتي مساء الأحد في العاصمة موسكو: “منذ عامين وأنا أقول إنها ستكون أفضل نسخة من كاس العالم، واليوم يمكنني أن أقول بثقة أكبر إنها أفضل كأس عالم على الإطلاق”.

وأضاف: “الكثير من الشكر للشعب الروسي والحكومة والرئيس (فلاديمير) بوتين واللجنة المنظمة للبطولة والاتحاد الروسي لكرة القدم، وكل من ساهم في ضمان أن تكون هذه هي أفضل نسخة من كأس العالم”.

وتابع إنفانتينو الذي حضر المؤتمر مرتدياً الزي الخاص بالمتطوعين: “الشكر أيضاً للمتطوعين الذين شكلوا بسمة المونديال وقلبه”.

وأشار رئيس فيفا إلى أن روسيا تغيرت إلى دولة تحتل مكانة بارزة على خريطة كرة القدم وأن الرياضة أصبحت الآن جزءاً أصيلاً بها وبثقافتها، خاصة بعد أن أبهر المنتخب الروسي جماهيره بالوصول إلى دور الثمانية للمونديال وكذلك في ظل البنى الأساسية الهائلة التي جرى تجهيزها ضمن الاستعدادات للمونديال.

كذلك أشادت المنتخبات التي شاركت في النهائيات بالتنظيم الروسي وحسن الضيافة، وقال إنفانتيننو إن الشكوك الكبيرة التي سبقت البطولة اتضح أنه لا أساس لها.

وأضاف إنفانتينو: “تغير مفهوم العالم عن روسيا، توافد نحو مليون شخص إلى روسيا، واكتشفوا هنا دولة جميلة ومضيافة وشعب حريص على أن يظهر للعالم عدم صحة ما يقال أحياناً إنه يحدث في روسيا”.

وأضاف إنفانتينو: “العديد من الآراء المكونة بشكل مسبق تغيرت هنا بسبب هذه النسخة من كأس العالم، فالكل شاهد الطبيعة الحقيقية لروسيا”.