أعرب المدير الفني للمنتخب الإسباني لكرة القدم، لويس إنريكي، عن قناعته بالمباراة القوية التي قدمها فريقه في مواجهة ضيفه النرويجي في بداية مشوار الفريقين بالتصفيات المؤهلة لكأس الأمم الأوروبية المقبلة (يورو 2020).

واستهل المنتخب الإسباني مسيرته في التصفيات بالفوز 2-1 على نظيره النرويجي أمس السبت في المباراة التي أقيمت بينهما على إستاد ميستايا العريق في فالنسيا.

وأكد إنريكي عن رضاه واقتناعه بالمباراة المتكاملة للغاية التي قدمها لاعبوه أمام النرويج وأوضح أن “مزايا الفوز لا شك فيها، مشيراً إلى أن فريقه لو استغل نصف ما سنح له من فرص كان سيفوز بنتيجة هائلة”.

وقال إنريكي، في المؤتمر الصحافي بعد المباراة: “كانت مباراة متكاملة للغاية، إذ شهدت العديد من الفرص الواضحة وسيطرنا على منافس اعتمد فقط على التحول من الدفاع إلى الهجوم بسرعة وعلى الكرات الثابتة”.

وتابع مدرب منتخب إسبانيا: “أشعر بسعادة بالغة بأداء الفريق على كل الأصعدة.. وكنت أتمنى نتيجة عالمية من خلال استغلال نصف عدد الفرص التي سنحت لنا.. ولكن البدء بالفوز كان أمراً مهماً للغاية ومنحنا مزايا لا شك فيها”.