اختير لاعب لوس آنجيليس غالاكسي، السويدي زلاتان إبراهيموفيتش، أفضل لاعب جديد في الدوري الأميركي لكرة القدم، متفوقاً على المهاجم الإنجليزي واين روني.

وتصدر زلاتان (37 عاماً) الترتيب في اقتراع لمدربي ولاعبي الدوري بالإضافة إلى لجنة من الصحافيين، فنال 36,36% من الأصوات مقابل 32,25% لقائد فريق دي سي يونايتد، روني .

وحل لاعب لوس أنجليس أف سي، المكسيكي كارلوس فيلا، ثالثاً (13,47%).

وسجل زلاتان 22 هدفاً و10 تمريرات حاسمة، وهي المرة الثالثة يسجل فيها لاعب أكثر من 20 هدفاً و10 تمريرات في موسم واحد.

وفاز غالاكسي 9 مرات وخسر مرتين في كل مرة كان يسجل فيها زلاتان هدفاً.

وتكرم هذه الجائزة اللاعبين الجدد في الدوري لكن مع خبرة احترافية سابقة، ما يعني أن اللاعبين المبتدئين من دون خبرة ليسوا مخولين بالترشح لهذه الجائزة.

ورفع زلاتان بهدف أكروباتي رائع في مرمى تورونتو رصيده إلى 500 هدف في مسيرته، في 15 سبتمبر (أيلول) الماضي، لينضم إلى الأسطورتين الأرجنتيني ليونيل ميسي والبرتغالي كريستيانو رونالدو، كثالث أفضل لاعب حالي يحقق إنجازاً مماثلاً.

وفشل زلاتان في قيادة فريقه إلى الأدوار الإقصائية “بلاي أوف”، لكن مسيرته تضمنت إنجازات كبيرة مع أندية برشلونة الإسباني، باريس سان جرمان الفرنسي وإنتر الإيطالي.

ويملك في رصيده الدولي 62 هدفاً وشارك في مونديالي 2002 و2006.

من جهته، سجل روني 12 هدفاً في 21 مباراة مع دي سي يونايتد بعد انتقاله إليه في يوليو (تموز) الماضي، مساهماً بتأهله الى البلاي أوف، وهو تفوق على زلاتان بتصويت المدربين، فيما رجح زلاتان اللاعبون والصحافيون.