أكدت نعومي أوساكا، بطلة أميركا المفتوحة للتنس، بأن مشاحنة سيرينا ويليامز مع الحكم خلال نهائي البطولة لم تتسبب لها بالاستياء.

وكانت أوساكا قد انخرطت في البكاء أثناء مراسم التتويج بعد أن تغلّبت على النجمة الأميركية.

وساد الاعتقاد بأن دموع ابنة الـ20 عاما كانت بسبب الخلاف الشديد الذي اندلع بين ويليامز والحكم كارلوس راموس، والذي غطى على انتصار أوساكا باللقب.

إلا أن المصنفة السابعة العالمية بررت بكائها قائلةً، “لم أشعر بحزن لأنني لم أعرف حتى ما ينبغي الشعور به .. لا أعتقد أنني فكرت في الشعور بالحزن لأنني لا أملك خبرة في التعامل مع نهائي لإحدى البطولات الأربع الكبرى”.

ومن جانبها، تعرّضت ويليامز إلى انتقادات كبيرة بداعي أن شجارها مع راموس أفسد اللحظة الرائعة بالنسبة إلى خصمتها الأصغر سنا.