بلغ كيفن أندرسون، أول نهائي له في بطولة ويمبلدون للتنس، عقب انتصار منهك للغاية بنتيجة 7-6 و6-7 و6-7 و6-4 و26-24، على جون إيسنر، بعد ست ساعات و36 دقيقة في أطول مباراة على الإطلاق بالدور قبل النهائي للبطولة.

وبعد أن لعب لمدة ست ساعات و36 دقيقة وهي أطول مباراة للفردي على الإطلاق في الدور قبل النهائي في ويمبلدون، بات السؤال هو كيف تمكن أندرسون من البقاء واقفا على قدميه بعدها.

ومع مواجهته لايسنر الذي بات جزءا من تراث ويمبلدون بعد فوزه “بالمباراة التي بدت بلا نهاية” واستمرت 11 ساعة وخمس دقائق على نحو استثنائي أمام نيكولا ماهو في 2010، احتاج أندرسون لخمس مجموعات محطمة للأعصاب ليطيح باللاعب الأمريكي الذي بات أول جنوب إفريقي يبلغ نهائي ويمبلدون خلال 97 عاما.