لم يشعر ماسيميليانو أليجري مدرب يوفنتوس بالسعادة رغم نجاح فريقه في الفوز 3-1 على كالياري ليواصل تصدره لدوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم يوم السبت.

واحتاج يوفنتوس إلى هدف بطريق الخطأ من فيليب براداريتش في مرماه ليتقدم 2-1 في النتيجة بعدما أدرك قبلها زميله جواو بيدرو التعادل لفريق كالياري.

وحسم خوان كوادرادو انتصار يوفنتوس بهدف ثالث قرب النهاية بعد تمريرة من كريستيانو رونالدو وعقب لحظات قليلة من إهدار كالياري فرصة تسجيل الهدف الثاني.

وقال أليجري الذي يواجه مانشستر يونايتد في دوري أبطال أوروبا يوم الأربعاء المقبل “نحن نحتاج إلى تحسين مستوانا الدفاعي خاصة في وسط الملعب”.

وأضاف “نحن نسمح بإرسال الكثير من الكرات العرضية. هذا غير جيد. حتى بعد الهدف الأول تراجعنا. الشعور أننا أقل قوة والأرقام تثبت ذلك”.

ويملك يوفنتوس 31 نقطة من 11 مباراة ويتقدم بست نقاط على إنترناسيونالي، الذي فاز 5-صفر على جنوة يوم السبت، ونابولي الذي انتصر 5-1 على إمبولي يوم الجمعة.