استعاد المنتخب الألماني لكرة القدم بعضا من كبريائه الذي فقده بشدة في وقت سابق العام الحالي، وفاز بثلاثة أهداف دون رد على ضيفه منتخب روسيا في المباراة الودية التي جرت بينه الفريقين بمدينة لايبزج الألمانية اليوم الخميس.

وكشر منتخب الماكينات الألمانية عن أنيابه في مواجهة الدب الروسي، الذي عانى من غياب مجموعة من عناصره الأساسية في اللقاء، ليحقق أكبر انتصار له في عام 2018.

وافتتح المنتخب الألماني التسجيل مبكرا في الدقيقة الثامنة عن طريق نجمه ليروي ساني، قبل أن يضيف نيكلاس شوله الهدف الثاني في الدقيقة 25.

وعزز سيرج جنابري تقدم أصحاب الأرض بهدف ثالث في الدقيقة 40.

ويأتي هذا اللقاء في إطار استعدادات منتخب ألمانيا لملاقاة ضيفه منتخب هولندا يوم الاثنين القادم في الجولة السادسة (الأخيرة) للمجموعة الأولى بالقسم الأول لبطولة دوري الأمم الأوروبية.

ويقبع المنتخب الألماني في مؤخرة المجموعة بنقطة واحدة من ثلاث مباريات، حيث يخشى الهبوط للقسم الثاني في المسابقة، حال فوز المنتخب الهولندي، صاحب المركز الثاني بثلاث نقاط من مباراتين، على ضيفه الفرنسي المتصدر بسبع نقاط، غدا الجمعة في الجولة الخامسة بالمجموعة.

ويسعى المنتخب الألماني الذي حقق اليوم انتصاره الرابع العام الجاري مقابل تعادلين وست هزائم، للتعافي من خيبة الأمل التي لحقت به عقب خروجه المذل من مرحلة المجموعات ببطولة كأس العالم الأخيرة في روسيا الصيف الماضي.

في المقابل، تأتي الخسارة التي تعرض لها المنتخب الروسي لتدق أجراس الخطر بالنسبة للفريق قبل لقائه الهام مع مضيفه منتخب السويد يوم الثلاثاء المقبل في الجولة الأخيرة بالمجموعة الثانية للقسم الثاني في دوري الأمم الأوروبية.

ويرغب منتخب روسيا، الذي بلغ دور الثمانية في المونديال الأخير، في الصعود للقسم الأول بدوري الأمم، حيث يتصدر ترتيب المجموعة بالمسابقة برصيد سبع نقاط من ثلاث مباريات، بفارق أربع نقاط خلف أقرب ملاحقيه، المنتخب التركي، الذي لعب نفس العدد من المباريات، في حين يتذيل منتخب السويد الترتيب بنقطة واحدة من مباراتين.