نفى ظهير أيسر برشلونة، جوردي ألبا، صاحب هدف الانتصار على ريال سوسييداد أمس السبت بنتيجة 2-1 في الجولة 33 من الدوري الإسباني لكرة القدم (الليغا)، وجود أي تراخي أمام الفريق الباسكي، مؤكدا أن “البلوغرانا” يؤدي بكل قوة في كل مباراة، مطالباً بتثمين ما يقدمه الفريق واقترابه بشدة من اللقب.

وأكد ألبا في تصريحات تليفزيونية عقب اللقاء الذي احتضنه ملعب كامب نو: “الفريق يؤدي بمنتهى القوة في كل المباريات، ويريد أن يكون البطل، الأمور تبدو أكثر سهولة الآن لأننا نبتعد بفارق كبير عن منافسينا، ولكن يجب تثمين الجهد المبذول من اللاعبين والطاقم الفني”.

وأقر اللاعب الدولي بأن الفريق عانى أمام سوسييداد من الإجهاد بعد المجهود الكبير المبذول خلال مباراة مانشستر يونايتد الإنجليزي يوم الثلاثاء الماضي في إياب ربع نهائي دوري الأبطال.

وقال ألبا: “عانينا من هذا الأمر قليلاً، ودخلنا لقاء اليوم بعد مباراة كبيرة في دوري الأبطال، ولكننا نسير على نفس الدرب، والفوز بالمباريات، كنا أفضل قليلاً في الشوط الثاني، سعداء بما قدمناه هذا الموسم، وأنا سعيد شخصياً للهدف”.

وقلل ألبا من أهمية صافرات الاستهجان ضد زميله البرازيلي فيليبي كوتينيو، مفضلاً التركيز على التصفيق الذي لاقاه اللاعب لحظة نزوه للملعب، وقال: “سمعت تصفيقاً.. كوتينيو لاعب مهم بالنسبة لنا وسجل هدفاً رائعاً في المباراة الماضية، وهذا ما يهمنا”.