أفسد أرسنال احتفالات ضيفه مانشستر يونايتد بتأهله لدور الثمانية في بطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، بعدما ألحق به الخسارة السادسة في مسيرته ببطولة الدوري الإنجليزي هذا الموسم، عقب تغلبه عليه 2 – صفر يوم الأحد في قمة مباريات المرحلة الثلاثين للمسابقة.

وارتفع رصيد أرسنال، الذي عاد لطريق الانتصارات في البطولة عقب تعادله مع توتنهام هوتسبير في المرحلة الماضية، إلى 60 نقطة، ليرتقي إلى المركز الرابع في ترتيب البطولة، المؤهل لبطولة دوري الأبطال في الموسم القادم.

في المقابل، توقف رصيد مانشستر يونايتد، الذي تلقى خسارته الأولى في البطولة تحت قيادة مدربه النرويجي المؤقت أولي غونار سولشيار، عند 58 نقطة ليتراجع إلى المركز الخامس.

وافتتح السويسري غرانيت تشاكا التسجيل لأرسنال في الدقيقة 12، عبر قذيفة مدوية من خارج منطقة الجزاء، فيما تكفل الجابوني الدولي بيير إيميريك أوباميانغ بتسجيل الهدف الثاني لأصحاب الأرض في الدقيقة 69 من ركلة جزاء، ليؤمن تحقيق الفريق اللندني فوزه الأول على يونايتد في المسابقة منذ السابع من مايو عام 2017.

ورفع أوباميانغ رصيده التهديفي في البطولة هذا الموسم إلى 17 هدفا، ليتقاسم المركز الثاني في ترتيب هدافي المسابقة، مع المصري محمد صلاح والإنجليزي هاري كين نجمي ليفربول وتوتنهام على الترتيب، بفارق هدف خلف الأرجنتيني سيرخيو أغويرو مهاجم مانشستر سيتي.

وثأر أرسنال من خسارته 1 – 3 أمام مانشستر يونايتد على ملعب “الإمارات”، الذي استضاف لقاء اليوم، في الدور الرابع ببطولة كأس الاتحاد الإنجليزي في يناير الماضي. كما صالح أرسنال جماهيره التي شعرت بالإحباط، عقب خسارته الموجعة 1 – 3 أمام مضيفه رين الفرنسي في ذهاب دور الستة عشر لبطولة الدوري الأوروبي يوم الخميس الماضي.

وتعد هذه هي الخسارة الأولى لمانشستر يونايتد، المنتشي بتأهله المثير لدور الثمانية لدوري الأبطال على حساب باريس سان جيرمان الفرنسي الأسبوع الماضي، منذ خسارته 1 – 3 أمام مضيفه ليفربول في 16 ديسمبر الماضي، وهي الهزيمة التي أطاحت بالمدرب البرتغالي جوزيه مورينيو من منصبه، ليتولى سولشاير المسؤولية خلفا له.